الشركة القطرية لشبكة الحزمة العريضة (Qnbn) وشركة معلوماتية توصلان عددا من الوزارات كجزء من مشروع الشبكة الحكومية

أكتوبر 28, 2014

تنزيل ملف (PDF)

نجحت الشركة القطرية لشبكة الحزمة العريضة وشركة معلوماتية في توصيل العديد من الوزارت بشبكة الأليلاف الضوئية فائقة السرعة كجزء من مشروع الشبكة الحكومية. وقد حقق المشروع تقدماً كبيراً بعد توقيع أول عقد حكومي مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في أبريل 2014. ويدير المشروع تحالف تقوده كل من شركة “معلوماتية” والشركة القطرية لشبكة الحزمة العريضة (Qnbn) بهدف توصيل جميع الوزارات والجهات الحكومية  لتوفير منصة اتصالات إلكترونية آمنة.

وفي هذا الاطار قال السيد  محمد المناعي ، الرئيس التنفيذي للشركة القطرية لشبكة الحزمة العريضة: “إن الشبكة الحكومية الخاصة ستحسن عملية تبادل البيانات وتعزز أمن الخدمات الإلكترونية ، وتضع معياراً  مشتركاً بمواصفات عالمية للربط الشبكي بين الوزارات الحكومية كافة، ونحن سعداء للغاية بأن مشروع الشبكة الحكومية يسير وفق الخطة الموضوعة”.

هذا وقد تم إنشاء مركز عمليات للشبكة كجزء من المرحلة الأولى للمشروع ليكون بمثابة مركز للتحكم في الشبكة الحكومية الذي يربط العديد من الهيئات الحكومية. وتقوم شركة معلوماتية بإدارة وتشغيل هذا المركز الذي سيخضع لمزيد من التطوير ليفي باحتياجات الشبكة بالكامل.

من جانبه قال يوسف النعمة، الرئيس التنفيذي لشركة معلوماتية: “انه خلال شهور قليلة تم ربط العديد من الهيئات الحكومية الكبرى بالدولة من خلال الشبكة الحكومية، ويعتبر هذا التمديد السريع للشبكة غير مسبوق بالنظر لمعايير الجودة المطبقة في الصناعة. ونحن سعداء للغاية بمستوى الجودة والاحترافية الذي اظهرته كافة الأطراف المعنية لإنجاح هذه المرحلة من المشروع. وسوف تواصل وحدة الخدمات الاحترافية في معلوماتية والشركة القطرية لشبكة الحزمة العريضة العمل مع كافة الأطراف ذات الصلة لتخطيط واختبار البنية التحتية والحلول التقنية للوفاء باحتياجات الشبكة الحكومية كاملة.

ومن خلال ربط الوزارات مع بعضها البعض عبر شبكة الألياف الضوئية ومن خلال خدمة التوصيل من نقطة إلى نقطة المقدمة للشركات والمؤسسات الكبرى ، ستستفيد الوزارت من ربط شبكي آمن واتصالات فائقة السرعة لتعزيز خدماتها. وسيتيح  المشروع للوزارات إنشاء وتشغيل شبكاتهم الخاصة.

هذا وتلعب الشركة القطرية لشبكة الحزمة العريضة دوراً هاماً في دعم تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، والخطة الوطنية للبرودباند، وذلك بإنشاء شبكة من البنية التحتية للالياف الضوئية عالية السرعة.

كذلك تقوم شركة معلوماتية، والتي تتوافق استراتيجيتها مع رؤية قطر الوطنية 20130، بالتعاون المستمر مع الشركة القطرية لشبكة الحزمة العريضة ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإنشاء البنية التحتية والحلول التقنية للمشروع لتوفير القدرات الوظيفية والاستدامة المطلوبة للشبكة عند اكتمالها.